اقتباس من مشعل بن فيصل

الركعة التي تستثقلُها الآن لا تدري الى ايّ حدٍ ستفرحُ فيها غدا#الوتر